الاثنين، يونيو 15، 2009

مأساة .....حدثت معي

كنت في في احدى غرف الياهو اتعرفت عليه هو من الخليج يعيش في نفس المدينة التي اسكن فيها تواعدنا والتقينا عجبني صراحة جدا So cute بشكل مووووووووعادي طبعا توجهنا الى البحر حيث الهواء العليل تحدثنا كثيرا واستمتعت بالحديث معه

بعد ان احسست ان الكلام الذي لدي انتهى انتظرت ان يقوم بفتح موضوع اخر لكنه فاجئني بشي لم اكن اتوقعه قال لي كم سوف تعطيني فسالته كم ما ذا ما الذي تتكلم عنه

قال انه يريد ثمن العشاء فقط فهو لم ياكل من الصبح فاخبرته لا داعي لان تقول هذا بالتاكيد سوف نتعشى لكني لم اكن ادري انك تريد الرحيل بالسرعة هذه نظر لي نظرة غريبة واردف يعني انت الحين ما كنت جايبني هنا عشان ننام مع بعض ونخلص

ملاء وجهي الدهشة لكلامه فاخبرته اني لم افكر اصلا في هذا الشي اخبرته اننا تتحدثا لقرابة الساعتين ولم اضع في بالي اي شي اخر وعندما اتفقنا على اللقاء كان بدافع التعرف بك لا اكثر .

جلس على الرمال وبداء يحكي لي عن معاناته وانه جاء ليدرس هنا في احدى الكليات الخاصة لكن والده توفى ولم تستطع والدته ان تتكفل بمصاريف الجامعة فاثر البقاء هنا من الرجوع الى بلده واستحمال نظرة الاهل والاصدقاء له نظرة الخجل والشعور بالضعف

قال لي في البداية بداء في البحث عن عمل له قال انه عمل في احدى المطابع اخبرني اسمها وهنالك كان اول تحرش جنسي به واول مرة في حياته يلمسه شخص

رفض الفعل من صاحب المطبعة وبقي في المطبعة لعدة ايام ومن ثم قام صاحبها بطرده لمجرد خطاء بسيط لم يكن هو المسؤل عنه بحث عن عمل في اماكن كثيرة لكنه لم يجد وكان المبلغ الذي يحتفظ به قد شارف على الانتهاء

حتى التقى بشاب في منتصف العقد الثالث من عمره في الكورنيش تحدث اليه ونسي معه همومه حتى فاجاءه وطلب منه ان ياتي معه الى البيت في البداية رفض لكنه رضخ لانه تذكر ان الفندق الذي ينزل فيه لن يسمح له بالدخول اذا لم يقم بدفع ما عليه من مال

في بيت الشاب احضر له المشروبات الروحية وقدمها له كانها عصائر وكانت اول مرة يراها فيها عن قرب لكنه لم يشرب وابى قام الشاب باحضار محفظة الفلوس وعرض عليه مبلغ من المال لقاء ان ينام معه

لم يفهم ما يقصده بان ينام معه هذه فاستغرب كيف انام معك واخذه مال عرف الشاب ان هذا الولد لا يعرف شي فقام بوضع المال في جيب الولد واخبره ان ياتي معه وسيعلمه ما عليه ان يفعل وعليه ان يطيع

دخلو الغرفة وبدا الشاب في خلع ملابسه وبداء الارتباك على الولد الصغير وناداه وجلس على طرف السرير

بداء الشاب في القبل وتحسس جسد الولد حتى بداء في خلع ملابسه قطعة قطعة واخذ منه ما يرد وعند انتهاءه

امره ان يسرع في الخروج من البيت حتى لا ياتي احد اصدقائه ويراه معه

قال لي انها اول مرة ومن خلالها عرفت انها تكفيني قال لي ان تلك الليلة كانت بـ 10 ريالات عمانية

رجعت الفندق ودفعتها له ودخلت غرفتي وبكيت حتى الصباح ولم يكن بجواري احد يمسح دمعي او يقف بجانبي

بعد عددة ايام ترددت على نفس المكان ووجدت زبونا اخر وثالث ورابع واصبحت اعيش على هذه الحالة

سالته لما لا يعود لوطنه فقال لا لا استطيع ان اعود لقد تخليت عنهم ولا يمكنني ان اعود ولا استطيع

اخبرته اني ساتكفل بتكاليف سفر ساقطع له تذكرة للعودة لوطنه لكنه رفض قال لي هنالك من هو في حاجة لهذا المال اكثر منه وانه تعود ولا يستطيع العودة وشكرني على الجلسة فقال انه لم يتحدث مع احد بصدق من قبل

اخبرني اسمه واعطاني رقمه وقال لي انه مستعد لتلبية رغباتي في اي وقت وبدون مقابل

اعطيته رقمي وقلت له اذا احتجت للمال فاخبرني وان عزمت للعودة فساكون مسرور ان اقوم بذلك


وافترقنا

هناك 9 تعليقات:

Joseph يقول...

OMG
i really dont know what i should write down
its really shock how some of the community called them humans do!!! screw them!!!
while being gay is so wrong & u r an animal
how ironic!!!!

Shams Al-Ma7aba يقول...

من صجك غريب قابلت شخص جذي؟؟

متاكد ان هذا مو فيلم!!!

معقولة عايش جذي حراااام ليش لازم تسااعده بلييز ع الاقل يحصل وظيفه هالطريج موبزين لا يدفن روحه وهو حي

صج تألمت أتمنى ان هالقصة الي قريتها هي فيلم او رواية مو قادر اصدق ولا اقدر اتحمل هالظلم يلعن ابو هالدنيا شنو قاسية .. آسف

غريب يقول...

للاسف صحيح لو تسمعهوهو يحكي شي ما ينوصف
ما ا عرف ايش اقول غير ان الدنيا فيها مأسي كثيرة


امس لاقيته في احدى المولات وشاهدت معه شخص قبل ما القاه فيس تو فيس كان مبتسم لكن عندما راني زالت الابتسامة من وجهه
فكرت اني اروح له بس ما عارف ايش اللي خلاني اتراجع

لكني راح احاول اكون متواصل معه

صراحة ما عارف ايش اقول ما عندي رد او شي ينقال

OmanLion يقول...

الوحوش في هذه الدنيا كثيرون . بس الله يستر

شو اقول؟؟ انا شفت من هالعينات وشباب صغار بالسن !!!

my yahoo is Fit_muscat hope to catch u there.

yasser يقول...

و الله العضيم ما بدري شو رح أسوي أبكي و لا لا قصة جد محزنة ما أصعب الضروف أيها العزيز و خصوصا حين تظطرنا أن نبيع كرامتنا و جسدنا من أجل حفنة من الدراهم القدرة و ما أبشعنا حين نستغل من هم في حاجة إليها في أعمال دنيئة خسيسة . لحضة و انا أقرا قصتك كرهت روحي و كرهت كل المتوحشين الذين يعتقدون ان كل شيء يشترى بمالهم . مجددا أشكرك على أن نبلك لكن أريد ان اقول لك شيئا إن كنت تنوي مساعدة ذالك الغنسان فإبحث له عن عمل أحسن من أن تعطيه نقودا للعودة إلى وطن كرهه أو كره أهله و قديما قالت العرب لا تمنحني سمكة بل علمني كيف أصطادها .
تقبل مروري أيها العزيز

غريب يقول...

OmanLion
اكيد بس ما قاعد ادخل الياهو كثير بس تعرف كدا حضيع وانا ادور عليك اي روم قاعد تدخل عشان ادور عليك

yasser

كلامك صحيح يا اخي والله يسهل اموره حعمل بنصيحتك واكلمه واذا في جديد راح اكتبو

غير معرف يقول...

مشكلة العرب أنهم لا يميزون بين الجنس والحب ويربطون الإثنيين معاً. نعم الحب الراقي يعبر عنه بعلاقة جنسية مميزة ولكن ليس كل الجنس عبارة عن حب. المجتمعات مبنية على توفير مجموعة من الأشخاص خدمات متنوعة ومختلفة لباقي المجتمع وبالمقابل يحصولون على مقابل مادي. ودعونا لا ننسى أن الدعارة "الجنس مقابل المال أو خدمات أخرى" تعتبر أقدم مهنة مارستها المجتمعات في تاريخ البشرية.

من المحزن أن ما جر هذا الشخص للدعارة ظروفه السيئة ولكنه إنسان بالغ عاقل ووافق على "تجربة" الجنس مقابل المال. ما الذي منعه أن يقول للشخص "لا"؟؟؟ عليه أن يتحمل نتيجة أفعاله. ودعونا أن لا ننسى أن هذا الشخص إستمر بالقيام بالدعارة فلقد أعجب بالمال السهل، فلماذا لم يستمر بمحاولة الحصول على عمل؟؟؟

غريب يقول...

من ناحية استطيع القول ان كلامك صحيح ان هذا الشخص قد قبل بالمال السهل لكن ايضا لا تنسى ظروفه ومحاولاته الكثيرة التي باءت بالفشل واكتشافه لمجتمع يحاول استغلال الانسان باكثر من طريقة وكما اخبرني محاولة صاحب المطبعة

اما حصوله على المال من قبل اول شخص كانت مجرد صدفة لكن ظروفه وعدم امكانية دفع مستحقات الفندق او الشقة الفندقية التي يسكن فيها وعدم معرفته لشخص يمكنه اللجوء اليه دفعته الى البحث عن بدائل وكان اول ما وجده هو الجنس ان كان يكفي ويسد فهو لحين

لكن لا استطيع ان اقول اكثر من الله يهون عليه ايامه ويساعده في حل مشاكله هذه وقد اتصلت عليه بعد ان اشار علي احد المعلقين مشكورا

ان ابحث له عن عمل لكنه حينما اخبرته قال لي كل من يقوم بتشغيل ستجد لديه النظر الجسدية نظرة الطمع في جسده الرائع ف

فانا مثلا اعتبره من سلالة النبي يوسف عليه السلام فقد حباه الله بجمال لا يضاها

لكن الله يساعدني ويساعده في محنته وان اجد له شيئا يكسب به بدلا من بيع جسده

soulmate84 يقول...

هلا بصراحه ما اعرف ايش اقول
قرات القصه لنهايه وبصراحه ذرفت عيني

يااااااااااااالله شي ناس بهذا الزمن كذا ،، بس صراحه ما استغرب من كذا ترا نحن نعيش في زمن لا وجود للقيم

المهم صديقي اذا فيه طريقه نساعده او نحصل له وظيفه يكون زين

والله حراااااااااااااام