الخميس، أغسطس 13، 2009

الحب عن بعد

هل تؤمن بالحب عن بعد ؟

فأجبت نعم

الحب عن بعد مقصود به ان يكون هنالك علاقة سامية بين شخصين في مكانين مختلفين قد لايستطيعان ان يرى كل منهم الاخر او يستطيعان لن الظروف تجعلهم بعيدين من بعض

قد تصل هذه العلاقة الى مستوى كبير من التعلق والحب الشديد وقد حدث ذلك معي مرتين ساحكيهما هنا بشئ من التعميم

المرة الاولى :-

تعارفنا عن طريق شات الياهو وكان تعارف عادي وبعد فترة وبالصدفة المحضة كنت مشترك في احد المنتديات وكان هو من الاعضاء الفعالين فيه وقد قمت بعمل موضوع جميل وكان هو من اللذين ردو علي بدون معرفة من انا حتى اني كنت اتابع اي من رد بالشكر والثناء لتعليقه وتعقيبه الطيب على موضوعي حتى جاء هو وقبل ان اعلق عليه لفت انتباهي الاسم المستخدم فهو قد مر علي من قبل لا ادري اين لكني لم اهتم كثيرا

بعد عدة ايام وجدت رسالة على البريد الخاص بالمنتدى وفيها طلب صداقة اعتبرت انها شئ عادي قد يكون اعجب بالموضوع واراد ان يتواصل ما لفت انتباهي الايميل اخذت واضفتو عندي في هالوقت ما كنت عامل في بالي انه علي اعمل اكثر من ايميل المهم اضفتو وصرت اتكلم معه لمدة طويلة تقريبا شهر لحد ما خبرته اني اعرفه من الاول بس كنت مخبئ عليه تبادلنا كل شئ تقريبا من الصور الى الفيدويهات والتلفونات اقول اني في الفترة ده كنت كاني علقت على نفسي حبل المشنقة لو كان هذا الشخص نيته سيئة اتجاهي لكن الحمد لله اللي عندو هو عندي وجات سليمة

هو من الاردن من اسرة غنية وذات سمعة كبيرة في اواسط المجتمع الاردني والده رجل عصامي بنى نفسه بنفسه والدته تنحدر من اسرة غنية جدا هو الابن رقم ثلاثة في تلك الاسرة

زاد ارتباطي به واصبحت احادثه في اليوم اكثر من مرة صار تلفوني لا ينقطع من رسائل وصور واشياء جميلة اخرى كنت ارسل له كل لحظة من حياتي وكان يفعل المثل اخبرته اني اتمنى ان ياتي اليوم الذي يلم شملي به ونكون معا من ذلك الوقت كنت قد فكرت في موضوع الهجرة وكان همه ايضا وكان يريد ذلك لكنه خائف من اهله ومن ان يكون في مكان لايعرف فيه احد

امتد علاقتي به قرابة الستة اشهر اعتبرته تؤام روحي وقد عزمت ان افاجئه وازوره في الاردن دون ان اخبره

حتى قمت بعمل ملف لي في احدى مواقع التعارف ولم اعلم به حبيبي لعلمي بسفره مع اهل الى سوريا وقعد عقد العزم ان اخبره حين رجوعه واتصاله بي وقد كتبت في البروفايل اني ذاهب الى الاردن وبعد ساعة او اكثر جائتني رسالة في بريدي الخاص في الموقع وقراءتها وكان من شاب لازالت تربطتني علاقة جيدة معه حتى الان وهو من الاردن ايضا وبداءا في التحدث مع بعض وقد ارتاح لي وارتحت له كثيرا لكني من افصح له عن صديقي ابدا حتى جاء يوم دخلت الى الانترنت في الصباح الباكر ووجدت صديقي الجديد على المسنجر سلمت عليه واخبرني انه اليوم فرح جدا لانه سيلتقي باحلى ولد في الاردن الولد الذي يجنن الناس في مجرد ملاقاته ويتمنى الكثير النوم معه صراحة كلامه شدي ووصفه لي اثر في كثير حتى قام بعمل مشاركة لمجموعة من الصور التي لديه فكان في الصورة 3 شبان كل واحد يقول للثاني يا اااااااااا ليل حتى تمعنت في الصورة وجدت شخصا اعرفه لم اساله من هو لكني سالته من هو الشخص الذي تعنيه

فكان هو نفس الشخص الذي اعرفه سالته المزيد عنه وبداء يعطيني ارقامه التي لديه طابقتها ما عندي وجدت انه اعطاني رقمين ولدى محدثي ستة ارقام له شكرته واخبرته اني على الذهاب لم تدم محادثتنا ساعة حتى احسست ان الدنيا تدور بي اني طعنت وهذه اول مرة اثق في شخص بصورة عمياء اعطيته كل ما لدي وقتي وقلبي حتى اني حجزت للسفر اليه في بادئ الامر شككت في امر الصديق الجديد واعتبرته احد المروجين للاشاعات ومن خلال الموقع الذي تعرفت فيه عليه بحثت عن مثليين من الاردن حادثت الكثيرين فقط لاتاكد من كلام الصديق الجديد (عذرا يا صديقي لم اخبرك من قبل) لكن كان الوضع اكبر مما تصورت اكثر مما توقعت لقد كان كل كلمة قلتها لي صحيحة ان هذا الشخص هو هاوي جنس مشهور عنه بالخلاعة ولكنه ينتمي لاسرة ثرية اما معلوماته الشخصية فهي صحيحة لا ادري ما ذا حصل لي بعد ذلك اصبحت منعزل بشدة لا ادخل النت وان دخلت ووجدته خرجت دون ان ارد على اي احد حتى قررت يوما ان ادخل النت واعمل بلوك وحذف لهذا الشخص وقررت ان الحياة لن تتوقف وقمت بالذهاب لشركة الاتصالات وطلبت منهم ان يوقفو ا هذا الرقم فاخبروني انه ليس من الممكن وقف رقم شخص معين لكنهم يستطيعون ان يقفلو كل الارقام من الاردن اخبرتهم اذا فلتوقفوها فليس لدي احد من الاردن اريد ان اسمع صوته

المرة الثانية :-

كنت مع اسرتي نؤدي العمرة كانت عمرة رمضان وبعد انتهائنا منها اقترح خالي ان نذهب الى القاهر تشاور الجميع في الامر وفي النهاية ذهبو برائ الاغلبية كانت فترة جميلة جدا من حياتي ان تكون في طائرة لديك فيها اكثر من 12 شخص تعرفه في كل ركن هنالك شخص تعرفه كانت رحلة سعيدة لم نحس فيها بالتعب بالمتعة

عند وصولنا ميناء القاهرة الجوي ذهبت لاحدى البنوك لاقوم بعملية استبدال العملة السعودية التي لدي بالعملة المصرية في المطار وجدت شاب يقف مع احد ضباط الجمرك وعرفت من احدى القريبين مني ان لديه حيوان ويريدون عمل حجر صحي عليه وقد اخبرتني احدى العاملات في المطار ان الضابط هذا يريد رشوة ( وما اكثر المرتشين في الوطن العربي) والشاب ده بيتعب نفسه في الفاضي مش حيطول حيوانه ابدا حيحجروه عليه وبعدين يقلتوه باعتبراه حيوان مريض

وجدت الفتى قد جلس حزينا في احد اركان الصالة واضعا يديه على وجهه ومتكأ على ركبتيه ذهبت الى الضابط وبجراءة اني اريد ان اساعد صديقي هذا باي شئ فل يمكن بطريقة اي كانت ان اسمح له بادخال حيوانه معه ( عرفت انه كلب ) اخبرني الضابط انه لا توجد اي طريقة وكان مفعلا بكلامه وينظر لي نظرة ازدراء رجعت وكان على نفسي نظرة خيبة ووقفت على بعد امتار اعد بعضا من الريالات السعودية في الحقيقة لا اذكر كم كانت لكن شكلها كان كثير واغرت الضابط وجاء الي وهو ينظر لما في يدي وقال لي وجدت طريقة لكنها ستكلفك الكثير قلت له كم فاخبرني بقدر ما في يدك من مال نظرت اليه وبعد تردد وافقت لكني طلبت منه او يعطيني شهادة خلو الطرف او شهادة خروج الحيوان من المطار ومن الحجر الصحي اولا وساعطيه المبلغ الذي في يدي واخبرته انه كل ما لدي

بعد انتظار لعدة دقائق جاءئني الضابط ومعه كل الاوراق وسلمني اياها وحسب اتفاقي معه ان اسلمه المبلغ في نفس المظروف الذي اعاطني اياه حتى لا يشك فيه احد

بعد ان تاكد من الورق تحركت نحو الفتى وسلمت عليه رفع راسه وكانت الدموع تملئ عينه اخبرته ان لا يحز ن وان هذه اوراق الكلب كل ما عليه ان يحمل حقيبته وينطلق الى البيت ومعه حيوانه الاليف وعليه ان يسرع قبل ان يطلعو عليه شئ اخر

شكرا كثيرا غير مصدق لما قمت به وزالت منه اثار الحزن ذهبت الى اهي وقد وجدتهم قد انتهو من اجراءاتهم كلها لم اخبر احدا بما قمت به وعند خروجنا من المطار وجدت الشاب يقف بعيد وتحرك نحو حالما رأني اخرج من الصالة سلمت عليه واعطاني رقمه واخبرني انه سعيد بما فعلته معه وانه لن ينساه لي ابدا وطلب مني احد احادثه حالما استقر بمكان ما

كنت فرحا جدا لاني استطعت ان اعيد البسمة والنضرة لوجه ذلك الشاب وفي ايام العمرة عقد العزم ان اساعد كل من يحتاج بقدر ما استطيع وكنت غبطا فرحا بما فعلت فبعد عدة ايام جاء في خاطري ان اتصل على الشاب الذي اعطاني رقمه فقمت بطلب الرقم وبعد فترة رد الشاب عرفته بنفسي وبداءت اتحدث معه عرض علي ان نلتقي في مكان ما في مصر الجديدة اخبرته اني لا اعرفه هذا المكان لكني ساحاول الحصول على تكسي لايصالي الى هنالك سالني اذا كان من الممكن ان اعطيه عنواني وسياتي هو لاخذي في جوله في القاهرة اخبرته انه لا حاجة له بذلك ساجعل احد خيلاني او احد من اهلي باخذه للمكان المتفق عليه اصر واعطيته العنوان بعد ساعتين وحسب الاتفاق رن جرس الباب ووجدته امامي

سلمت عليه وقد قام بإمطاري بالقبل كعادة اهل مصر في السلام ( احب العادة ده جدا ) ادخلته الى البيت وكنت قد اكملت تجهزي قبل وصوله بنصف ساعة عرفته على اهلي بيتي واخذت الى الشقق الاخرى لاعرفه ببقية اهلي فقد كنا نتستأجر 4 شقق في طابق واحد

خرجنا انا وهو وركبت المترو وكنت فرحا به كثيرا ذهبنا الى اماكن كثيرة حتى ان قدمي تعبت من المشي الكثير والتجول صار ياتي الي يوميا ونخرج من الصباح واعود في اخر الليل فمصر بلد حي يظن الشخص ان اهله لا ينامون ويتميز بان شوارعه حية دائما الا اماكن معينة قد تكون غير حيوية

اخذني معه الى بيته الذي يسكن فيه ومعه امه وكلبه الذي يعييش معه من عدة سنوات فهو هدية والده قبل ان يتوفاه الله

بسببه انقضت الاجازة سريعا وقد تابدلت معه ارقامي كلها حتى ارقام ابي اعطيتها اياه حتى اضمن ان لا انقطع منه ابدا وقام هو بنفس الشئ بعد مرور 6 اشهر ارسل لي رسالة وفيها بريده الالكتروني وطلب مني ان اقابله في وقت محدد تقابلنا وصرنا نتقابل بشكل يومي طيلة فترة 3 اشهر حتى صرت متعلقا به بشدة كل شغلي الشاغل كل تفكيري كل عواطفي توجهت نحو اعتبرته هو مخلصي في الدنيا هو شريكي هو حبييبي لكني لم اصارحه حتى جاء يوما ولقيته على الانترنت واخبرني انه يريد ان يقول لي شئا مهم سالته بلهفة شديدة

بعد السلام والسؤال عن الاخبار اخبرني انه يريد ان يخبرني بشئ مهم بالنسبة له يريد ان يطلعني عليه اخبرني انه مثلي الجنس وانه يعشقني ويحبني بجنون وانه يريد ان يرتبط بي ونكون قلبا واحد ونعيش مع بعض كلامه افرحني فنفس الشعور يراودي منذ فترة طويلة لكني لم افصح به ابدا وكنت خائفا من ان يفهمني بشكل خاطئ وينهي هذه العلاقة الرائعة زاد تعلقي به وزاد تواصلنا حتى انني لا انام قبل ان امسي عليه واتمنى له نوما هنيئا ولا اقوم بشئ في الصباح قبل ان اصبح عليه وكان هو في خاطري ليل نهار حتى اخبرني ان لديه صفقة ستدر عليه مالا كثيرا وانه سيغيب غني لعدة ايام لكني سابقي في باله وقلبه وطلب مني ان ادعو له

كنت خلال تلك الفترة اتصل على والدته واعرف احوالها وصحتها وبعد مرور اسبوع وحبيبي لا يتصل بي جاءني اتصال من والدته وهي تبكي تخبرني انه ولدها الوحيد قد زج به في السجن في قضية وانها لا تعرف ما عليها ان تفعل جن جنوني ولم اعرف ما علي فعله فكنت لا استطيع السفر في تلك الفترة اتصلت بصديق والدي في القاهرة ولحسن حظي فهو محامي كبير ومشهور اعطيته بياناته كاملة واعطيته عنوان البيت وطلبت منه ان يساعده بقدر المستطاع وطلبت منه ان لا يخبر والدي

كنت اتابع مع المحامي ومع ام حبيبي ما يجري حتى استطاع المحامي اخراجه بكفالة فرحت بذلك كثيرا ولم اسأل ماهي التهمة وفقط كنت فرحا بخروجه من السجن

بعد تلك الحادثة قل اتصاله بي وصار يبعد عني شئيا فشيئا كانت الاجازة الصيفية على الابواب وقد اخبرت اسرتي اني ذاهب الى القاهرة في هذا الصيف واني لن اذهب معهم

وصلت في الصباح الباكر وقبيل منتصف النهار كنت في بيتهم وقلبي يدق بشدة فرحا بلقاء حبيبي الوحيد فتحت لي والدته الباب وكانت حزينة لكن سرعان ما تبدل وجهها عند رؤيتي وهللت وادخلتني البيت سالت عن حبيبي اين هو سرعان ما عاد علامات الحزن عليها واخبرتني ان ابنها تغيرت حالته كثيرا بعد خروجه من السجن وصار يسهر كثيرا خارج البيت واحيانا لا يعود وانه انضم الى احدى المجموعات السئة السمعة في المنطقة واصبح معهم في كل ما يفعلونه حتى انها قبل فترة اكتشفت ان ابنها مدمن للمخدر (براشيم)

سالتها اين اجده اخبرتني انه نائم الان دخلت عليه الحجرة فعلا كان وجهه شاحب وعلامات عدم النوم اسفل عينه حتى ان كلبه العزيز كان خارج غرفته وقد كنت اعرف انه لا يجعل كلبه بعيدا عنه وجدت انه اهمل نفسه وصار حاله اكثر بائيسا

ذهبت الى المحامي وسالته ما كانت التهمة الموجهة اليه اخبرني انها حيازة المخدرات سعقت بذلك كثيرا سالته لماذا لمن يخبرني من المرة الاولى فاستغرب وقال ظننت انك تعرف عن تهمته وتريدني ان اخرجه منها وقد اخرجته سالته ان يساعدني ماعلي ان فعل اخبرني ان لديه صديق لديه مستشفى من المستشفيات التي تعالج الادمان وانه يمكنه ان يتوسط لي لديه بان يقبل صديقي بتكاليف قليلة

اخبرت امه حبيبي وقالت لي اني كإبنها وفرحت بالحل كثيرا عرضته على حبييب الذي كنت اجلس في بيته على امل ان القاه لانه دائما خارج البيت اخبرني انه ميؤس منه وانه لن يستطيع ا ن يترك المخدر اخبرته بالحل الذي عندي فالبداية رفض ان يدخل المستشفى ولكن مع الحاح مني ومن والدته قبل واخبرته انه بعد خروجه من المستشفى ساقوم باخذه معي وابحث له عن عمل وحياة كريمة لينسى ما كان فيه

بقيت في القاهر طيلة الاجازة الصيفية والتي امتدت لثلاث اشهر وفي اخر شهر لي ادخلناه المستشفى وكنا سعداء بقبوله وقد قبله صاحب المستشفى مشفقا بحاله وكخدمة للمحامي صديق والدي في اثناء ذلك بداءت في الاستعداد للروجوع فكان ويومي كله اقضيه في السوق وقد غبت عن بيت صديقي مدة تتجاز الاسبوعين لان والدته قد سافرت الى اخوها في شمال مصر فكرت في زيارة حبيبي في المستشفى عند وصولي للمستشفى سالت عنه فاخبروني انه خرج من المستشفى وانه لم يبقى فيها اكثر من اسبوع فقط بحثت عنه في كل مكان حتى وجدته كان وضعه اكثر سؤا اخذته الى المستشفى مرة ثانية حتى خرج بعد يومين اثنين فقط

اتصلت بوالدته وطلبت منها ان تحضر هي وخاله حتى يحاولو معي لابقاءه في المشفى

ادخلنا المستشفى مرة ثالثة وكان ايامي سفري على الابواب

رجعت الى اهلي وبعد حوالي شهر جائني اتصال من ام صديقي تخبرني ان ابنها هرب من المستشفى وتم القاء القبض عليه في تهمة الاتجار بالمخدرات وحكم عليه بالسجن لمدة سبع سنوات

جاء الخبر علي كالصاعقة اتصلت بالمحامي وسالته ان يفعل شئيا لانه اجابني انه قبض متلبسا وان هذا هو اقل فترة يمكن ان يقضيها

حزنت عليه وعلى الايام التي قضيناها مع بعض لازلت افتقده حتى الان واتمنى ان يعود لي كما كان

العلاقة الاولى امتمدت 11 شهر

العلاقة الثانية 25 شهر سنتين وشهر

العلاقتين لم يكن فيها اي نوع من الجنس فقط قبل واحضان اعتيادية

العلاقة الثالثة لازالت في اطوارها الأولى ......... هل سيكتب لها النجاح او لاء ؟؟؟؟!

هناك 9 تعليقات:

anagay يقول...

دا إنت الي طلعت داهيه !!!
تصاحب تجار المخدرات، و تعطي الرشاوي !! نعم الصديق و الله :)
أنا كمان تعرفت على شاب جزائري من سنتين على موقع للتعارف بين المثليين، و لكن لليوم علاقتنا أخوية و قوية جدا و الحمد لله...

Shams Al-Ma7aba يقول...

هاااي

تجاربك واايد مؤلمة ليش جذي؟؟

كثر ماتفاصيلها حلوة بس نهايتها مريرة كأنها الحلقة الأخيرة من ميرنا وخليل


مو عارف شاقولك بس المثل يقول الثالثة ثابتة وأرجو أن فعلا علاقتك بالحالي تستمر وتتكلل بالنجاح وحاب أسمع هالخبر السعيد منك شخصيا

:) بااي

GGB-TameR يقول...

http://gaygazaboy.blogspot.com/2009/08/love-distance-ghareeb-tamer.html

مممم...

مؤلم و مؤلم و مؤلم ...

و انتا طيب و طيب و طيب...

و اتساءل من هو صاحب الحظ السعيد؟؟ الحب الثالث!

غريب يقول...

أنا جي

ده انا غلبان والله



=-=-=-=-=-=-=-=-

Shams Al-Ma7aba


حظي ايش اقول


الثالثة في علم الغيب بعدها ما جات وقتها ما صار
اتمنى انها تكون قريبة

على فكرة انت وين اختفيت الاختفاء الغامض ده ولا حتى ايميل الواحد يسال عنه فيك اشتقنا لك ولكتاباتك الرائعة



-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-

تامر

كلامي حلو حلو حلو حلو

وانت أطيب أطيب أطيب أطيب


لسه ما جاء وقت الكلام عنه بس اتمنى انه يكون قراء الكلام ده وعرف انه هو المقصود

مثلي من الشمال يقول...

تجارب مؤلمة ...اتمنى تجربتك الثالثة انو يكتب لها النجاح والنجاح الدائم ايظاً ...صديقي اتمنى لك كل خير ...الى اللقاء

Junjou Romantica يقول...

تجارب قاسية مع اني احسك انسان طيييييييييب ماتستاهل كل هذا:( حظك مش معقووول,
مو كل واحد تحبه و تراعيه راح يحبك و يراعيك لازم تكون فيه تنازلات:(,
اتمنى يكون الثالث افضل من الي قبله ان شاء الله:).

غير معرف يقول...

بجد انت انسان وقليل منك الزمن ده فيك الطيبة والتدين والخلاص وحب الناس ،ربنا يسعدك ويوفقك خطاك.

غير معرف يقول...

بريدي اللكتروني هوhigh_point75@yahoo.com

غريب يقول...

شكرا بس ما بستحق كل هذا

بالعكس في كثيرين واكيد في احسن مني

شكرا قمت باضافتك وان شاء الله نلتقي على خير