الأربعاء، أكتوبر 14، 2009

لم اعد احتمل

لا ادري ما اقول تركت البيت منذ عشر سنوات وعدت وعرفت كم كان ابي خاطئا عند زواجه

فلم تكن الطيبة هي المقياس الوحيد التي تقاس به الزوجة ولكن ايضا يجب ان يراعي العقل التفكير كيف له ان يصلح

خطاءه الان بعد ان صار لديه ابناء منها انه المستحيل بعينه ولكني لا اريد ان يتركها حتى م

قطع ما كنت اريد ان اقوله

جاءت مرة ثانية لغرفتي تتكلم وتتكلم وارد عليها ما تقول وتتكلم وتتتكلم حتى بح صوتي من الكلام

كل هذا من ابن لديها (اخ) لا يعرف الفرق بين الاحترام وقلة الاحترام زرعت فيه انه صحيح مهما كان ومع اي كان لا

ادري لما اكتب اصلا وما الفائدة لكني اسمع دقات قلبي تتعالا ونفسي يتسارع افكر لما هذا كله لما انا هنا ولما يحدث كل

هذا هل لاني كنت ادافع عنها امام اهلي اهل والدي ولم يكونو يريدونها فهم لايعرفونها ولا يردون كنت احاول ان اكون

همزة الوصل لكني لم استطع ان اغير شئ مما يقوله اهل والدي والان بعد كل هذا من الذي يرد لي نفسي كرامتي ان

شئت ان اقول انها كرامة ولكن هل تقاس بما يصدر من شخص من المفترض ان يعتبر نفسه اما لايتام وان كنت لست في

سن اليتم ولم اكن حتى عندما جاءت .

قبل خمسة عشر عاما جاء والدي واخبرني انه ستعيش معنا سيدة طيبة لم يذكر شئا غير طيبة فقط وتشبه زوجة عمك

كان هذا وصف والدي لها ومن ثم طلب منا ان نخرج من الغرفة ليتحدث مع اخته فقط احضرها لنفس البلد التي يقيم فيها

حتى ترعى شؤون اولاده الصغار فلديه طفل لم يكمل السنتين والاخر عمره سنة ويحتاجون لام ابنه الكبير يبلغ من العمر 14 عشر

من عمره وهذا انا

بقيت قرب الباب استرق السمع كانت عمتي تقول لما تزوجتها لقد جنيت على نفسك ما لي انا ألم ارعاهم الست اهلا بالعناية

بهم انا اختك من لحمك ودمك من سوف يرعى اطفالك هل ستأمن امراء على على اولادك كيف تفعل شئ لم يوافقك عليه الجميع

يرد والدي ويقول الستم انتم من رفضتو زواجي الاول ( هنا انصدمت لم ادري ) كيف اعرف انكم ستوافقون على الثانية لن

اتزوج من تريدون واترك من اريد هذه حياتي انا حر بها

عمتي هل نسيت ان لديك ابنا كبير ما رائيه هل سالته هي يعرف على ما هو مقدم عليه

ابي سيعرف مثل اختوته ليس عليه ان يستبق الاحداث

بعد عدة ايام جاءت الزوجة الى البيت اخواني ههلو لمجيئها الا انا رايتها وسالت من عيني دمعة حاااااارة ( والان تنزل اخرى ) تذكرت والدتي انه القضاء ان تموت وتتركنا تمر في بالي الان الكثير من الذكريات وتسيل الدموع بشكل لم يحدث من قبل حتى عند وفاتها فقد اخبرتني قبل يوم من وافتها

امي تقول وهي تتالم عزيز انت الكبير راعي اخوتك واسمع كلام والدك لا اعتقد اني اقوى على المضي مع هذا المرض اللعين لقد انتهيت وانتهى مني اسفة لم استطع ان اقاوم وانهارت بالبكاءة وكنت اقف ببلاهة انظر لها لما كل هذا ما الذي تتكلم عنه لم تقول لي هذا ما ذا علي ان افعل

منذ زمن بعيد وانا اتصف بتلبد المشاعر لم ابكي كبقية الاطفال كنت اكتم في قلبي كل عبرة مني حتى توفت والدتي وحزنت عليها ولم ابكي ايضا والان ابكيها بحرقة والم

ابقي قسوة الحياة كنت اتمنى اناجد من اجلس معه ان ابقي بقربه ان يفرح لما افعل يساعدني لاتخطى ازماتي لكني ابكي امي اشتاق لها

اول فعل قامت به بالتخلص من جيمع حاجياتها لا ادري هو تصرف عادي ام غيرة النساء فارغت حاجيات والدتي على علم ونظر من والدي والقت بها في سلة المهملات طلبت من والدي ان يتصدق بكل شئ كل شئ لم تبقي على شئ في البيت تغير الاثاث وتغيرت حياتنا لا اقول الى الاسوء لكن هذه سنة الحياة فهنالك من يموت وهنالك من يحيى بعد مضي عام جاء اول اخوتي والاغرب من هذا انه يوم كان والدي حزين فيه فهو الذكرى الثانية لرحيل زوجته لم يشعر به احد غيري لاني احفظ التاريخ جيدا لا ادري لما دائما في بالي حتى عندما اراهن على رقم اول رقم اتذكره هو هذا الرقم 3

بعد مجئ الام الجديدة كنت العب مع اولاد الجيران وكان من بينهم من هو اكبر مني سنا كانو يتهامزون ويتكلمون فيما بينهم وحين اقترب يسكتون كنت اعتقد انه يخطوط ليقوومو بشئ لا يريدون ان اعرف وبعد قليل نطق احدهم كنت قريب من البيت يطل علينا احد شبابيك البيت قالها ليك مبروك زاج ابيك قلت له ابي لم يتزوج ستبقى هذه المراءة في البيت لفترة وتعود من حيث اتت ابي لا يستبدل امي بامراء اخرى قال الفتى هل انت اخرق كيف لامراءة ان تعيش مع رجل لا يقرب لها كيف قلي تركتهم ودخلت البيت وانا اردد لالا لام يحصل هذا انتم كاذبون

في صباح اليوم الثاني طلب مني والدي ان احضر له نظارته التي يستعملها في القراءة من غرفته ذهبت الى الغرفة لمحت ورقة لم تكن امس موجودة كانت فوق شاشة التلفزيون تحركت اناملي نحوها فتحت الورقة بحذر خوفا ان ياتي ويعاقبني لقرائتي اشياءه او ل لمسها

تفاجئت والقيت الورقة حيث كانت وتركت نظارة والدي ركضت وخرجت من البيت ليس لي جهة اتجه اليها فقط بقيت اركض واركض والدموع تنزل من عيني كلام اصدقائي صحيح ابي تزوجها لا ادي كيف فكرت بعدها ولا كيف عدت الى البيت فقد وجدت نفسي ابتعد عن البيت مقدارا كبيرا وقد تعبت كثير حتى جلست قرب احد المحلات

لمحي احد اصدقاء والدي وقال لي ما الذي جاء بك الى هنا لم ارد اخذني الى السيارة وجدت زوجته سلمت علي وقال لي ماذا تفعل بعيد عن البيت تكلمت مع زوجها ولم اذكر ما كان الحوار فقد نمت من التعب من الارهاق من الحزن

لم يتحدث معي والدي ولم يقل لي شئيا فقط ادخلني الى البيت ونمت حتى الصباح لم تذكر هذه الحادثة ابدا ولم يقل لي شئيا بعدها

حتى مرت سنين كثيرة حدثت بينهم مشاجرة طلبت باثرها الطلاق وما اسهلها من كلمة تقولها كانها ما يربط بينهم تانست

اولادها

في تلك الليلة نام والدي جواري في الغرفة سالته لما لا تطلقها هذا ماتريد اعطها ما تريد اتركها ليست لنا بها حاجة هذا

اخي الصغير انه الان في الصف الثاني ليس بحاجة لها احضر عمتي لتعيش معنا هي تحبنا ونحن نحبها

لم يرد على والدي ولم يقل لي شئا فقط اعطاني ظهره واغلق الاضاءة التي بقربه

لا ادري ما استفيد من كتابتي هذا لكني افرغ شحنات الحزن التي في قلبي قد اكون نشرتها والان تقراؤها او اكون

مسحتها كما مسحت غيرها من جهاز

ياإلهي لم ابكي في حياتي كما بكيت الليلة احمرت عيني وجفت الدموع من كثرتها احس بصداع رهيب يقترب راسي من

الانفجار متى استطيع ان ابتعد لمكان لا يصل اليه احد لا يعرفني احد انسى ماضي وانسى حياتي

اكتشفت بعد سنوات كثيرة انها زرعت لدى اخوتي كلهم اني مختلف عنهم تقول لهم دائما تفكيره ليس كتفكيركم لا توافقوه

في كل ما يفعل وما يقول انه دائما على خطاء انا لم اربيه هو ليست تربيتي

لا ادري ما تقصد من كلامها هذا لكني كنت دائما اسمعه منهم وقد اخبرني اخوتي بذلك حتى والدي قالها لي مرة انت

مختلف عن اخوتك

تمنيت ان يعرف اشياء اخرى كم انا مختلف عن الجميع اختلافي لم اختره ولكنه قدري ان اكون مختلف في كل شئ في

تفكيري في كل شئ

هنالك اشياء كثيرة اريد التحدث عنها لكني مشكلتي ان تعرفت على ناس يقراءون كلامي لا اريد ان ينظرو لي نظرة

اشفاق لا اريد ان تكون علاقتي لها دخل بماضي او بحياتي ولكني كتبتها لاني لم اعد استطع ان اكتم في نفسي اليوم قلت

لها كل كلمة اردت ان اقولها لها واعلم من اليوم ستكون حياتي نوعا اخر لم يتدخل والدي في اي شئ فقط بقي يشاهد

التلفاز وانا وزوجته نتشاجر واظن اني تماديت كثيرا لكنها كانت تثيرني وتتعمد ان تزيد في الكلام وتقول اشياء لم اقلها او

افعلها وتكبر المواضيع وتعطيها حيزا اكبر منها وتذكر مواضيع قديمة تناسيتها ونسيتها ولكنها تذكرها حتى الان اذا لست

بوحدي في التفكير والماضي هي ايضا لديها في قلبها الكثير

سمعت منها كثيرا ولم اكن ارد عليها كانت تقول اني خطاء اني لا اعرف التصرف اني بلا عقل اني لا اسمع كلامها اني اكرها ( وما كرهتا ابدا حتى الان )

لكني اليوم لم استطع اخبرتها بكل شئ اي شئ جال في خاطري لم اسكت

اعرف ان الجميع لديهم مشاكل خاصة امور تحدث في الاسر وكما يقولون البيوت اسرار

لكني لم اعد استطيع لا اتحمل المزيد

قبل عدة شهور اخبرت صديقي العزيز باني اعاني من هموم ومشاكل في البيت كثيرة قال لي من الافضل ان لا تخبرني

بها ليس لاني لا اريد ان اقف بجانبك في حياتك ولكن لاني صديقك منذ زمن بعيد فقط ابحث في النت او تعرف على

شخص يجيد فن لاستماع وتحدث اليه اخبره بهمومك كلها ومشاكلك كلها وانشئت اخبره حتى بمثليتك التي لا اصدقها ولا

ادري من اي جئت بها وتوقف معه عند هذا الحد واعتبره جهاز متلقي فقط

أو اكتب واحرق

لكني لا تخبر بها اي احد فسيشفق عليك وسوف تختلف نظرته اليك تمام فابقى لماء وجهك امام اصدقاءك قد تكون على

خطاء

فاخذ موقفا منك او تكون على صواب واعتقد فيك شيئا فلا تخبرني وتذكر لا يوجد من هو ييعيش بهناء ابدا فانت لا

تعرف ما بداخل النفوس

هناك 8 تعليقات:

GayOmani يقول...

صديقي غريب
ممكن انا اكون عرفتك من فتره بسيطه وما اعرف اذا كان يحق لي ان اقول شي،،
المهم مثل ما قلت البيوت لا تخل من المشاكل ولكن المشاكل تتفوات واختلف مع نظرة صاحبك لانه حتي في هذا تحتاج الى صديق تتكلم معه وتفضفض لان هذا سيخف الحمل عليك

الحين ما اقدر اقولك الله يصبرك صديقي واستحملك شوي

ونحن جنبك :)

Orphen يقول...

يمكن ماكون عرفتك الا من يومين بس قريت معظم مدونتك
ولاحظة انك كنت دائما تكتب عنها انها طيبه معاك شو الي غير الحال؟ او انت كنت تحاول تقنع نفسك بهالشي ؟ انت كبير وتقدر تعتمد عنفسك ليش ماتطلع تسكن في مكان ثاني تكون مستقل صدقني بترتاح وماعتقد انهم بيشلون همك اذا كان هذا أسلوبهم خصوصا ان أبوك ماله كلمه او راي وعن صديقك الصراحه هذا مب صديق لان الصديق شخص تلجاله اذا صار معاك شي يواسيك ويسمعك لاتزعل واضحك للدنيا تضحكلك انسي الي صار وحاول تبدأ حياة جديدة واذا متحصلة صديق في حياتك تشكيله نحن موجودين في النهاية نحن بشر ونحس ببعض حتي لو من خلال شاشة وكلمات..... الله يوفقك

gayq8i يقول...

أولاً وقبل كل شيء ,,

لاتقل همي كبير ولكن قل
يــاهمّ لي رب كبيــر

رحم الله والدتك وجمعك وإياها في الفردوس الأعلى ترى ابتسامتها وتشبع من تقبيل رأسها وتشم طيب عبقها وتعر بلمساتها الحانية وكلاكما تنعمان برضا الله ,

لابأس أن نلين للمشاكل ولكن لنحاول ألا تكسرنا ,

لا أعرف ما أقول أُشلَ حينما اقرأ حزناً عميقاً ممن أكن له كل احترام ,

يكفي أن تعرف أني لن أكف عن الدعاء لك بأن يجبر الله مصاب قلبك ويكفيك كل شر,

محبك

غريب يقول...

ما عندي كلام اقوله لكم

بس شكرا لكم احبتي واخوتي

تسلمون

هـذا أنـا يقول...

صباح الخير " عزيز "

في البدء
اقول ان مدونتكـ رائعة
رغم اني قارئ قديم لها ولكن غير متابع

نحن نرفض اشياء من حيث المبدأ
ليس ضروريا ان يكون الشيء الذي نرفضه خاطئ في ذاته
كان زواج ابيكـ شي خاطئ من وجهة نظركـ
ولكن زوجة ابيكـ ليست شي غير مرغوب به في ذاتها
وانما الزواج فقط هو الشي الغير مرغوب فيه
وبما ان الزواج " تم "
ومضت سنوااات وسنواات
والعمر لايوجد به الكثير من تلكـ السنوات
وان الحياة واحدة لم نعيشها من قبل ولن نعيشها من بعد
واننا لن نحصل على شي الا بعد ان نقدم - غالبا -
وان الحلول الجذرية والنهائية افضل من الحلول المؤقتة
والتي تشبه المسكنات
وان الانسان يقلقه اقل تفكير
ويعذبه تأنيب الضمير

اذن
علينا ان نضحي
وان نقوم بشيء استثنائي

رأيي انا :
اتمنى ان تنهي هذا الموضوع وان تضع له حل نهائي
والحل في رأيي
ان تبني جسرا او جسور بينكـ وبين زوجة ابيكـ
وحاول ان تجبر كسر العلاقة بينكم
فليس هناكـ ما يستحق التأجيل
والازمة او المشكلة
تبدأ صغيرة .. ثم تكبر وتكبر
كـ كرة التلج
اذن
حاول ان تضع خطة لتحسين العلاقات
وحاول ان تخفف من حساسيتكـ قليلا
وحاول ان تغير نظارتكـ التي تنظر من خلالها الى علاقتكـ معها
انسى بعض الاشياء ...
ولاحظ ان مما يتميز به الانسان عن غيره
هو انه يستطيع ان يميز بين مصالحه والمفاسد التي ينبغي عليه ان يتجنبها

لذلكـ عليك بالتفكير والجلوس مع نفسكـ
وافضل اكثر من يوم
...
ايضا اتمنى ان تتخلص من كل الذكريات
ولو انكـ لن تتخلص منها نهائيا
ولكن ستصبح اشياء عادية
كفيلم رأيته 165924 مرة :)
وان تختلي بنفسك لأكثر من مرة

كأن تجعل خلوتكـ الاولى هي لمناقشة ذكريات ما قبل الزواج .. تناقشها مع نفسكـ
كيف كنت وماهي الايجابيات ومالذي كنت تحبه والذي لا تحبه
حاول ان تنهي كل شي في هذا اليوم
الذي ربما يصبح اكثر من يوم
ثم خلوة للتفكر في ماذا حدث بعد الزواج
وانا اتكلم بشكل عام
يعني تكون مراجعة عاامة لحياتكـ
ولكن بتنظيم وتقسيم

حاول ان تخرج كل مشاعركـ وعواطفك
احظر المناديل وكن في مكان هادئ وجميل
وان يكون لكـ متسع من الوقت

الهدف هو انكـ تأمن من هجوم بعض الذكريات المنسية التي ربما مر زمن طويل على نسياانها
فـ أنت عندما تتذكر كل شي وتخرج كل مافي نفسكـ
فأنا اظمن لكـ انك لن تتذكرها ثانية
لا اقصد انك ستنساها
لا بل لأنك تعرفها وقد وقفت معها من قبل
ان كانت تحتاج الى البكاء فقد بكيت بما فيه الكفاية
فأنت الان تتعامل مع الذكريات كـ تجارب فقط !

عزيزي " عزيز "
نستطيع ان نغير الاشياء من حولنا
على الاقل بعضها
اتمنى ان تصلح اي علاقة لكـ مع غيركـ
وابدأ مع زوجة ابيكـ
هناك مصلحة كبيرة في ذلكـ

عندي كلام كثير
لكن ينقصه الترتيب لأرصه هنا في الرد

تنبيه في ما يخص خلوة الذكريات **
لابد ان يكون التذكر : تذكرا منظما
لا تتذكر شيء قديم مع شيء اقل قدما منه
لكي تستطيع ان تتخلص من كل شي


**

اما فيما يخص : صديقكـ :)
فربما يكون محقا :)
من وجهة نظره طبعا
وبعض الاشياء حقيقتها نسبية تختلف بين شخص واخر
يعني لا تعول كثيرا على مساعدة الاخرين
وحاول ان تجد صديقا غيره ولكن حافظ على صديقك هذا ولا تقطعه ابدا
الى ان تعرفه تمام المعرفة فبعد ذلكـ لكـ الخيار

.. نصيحة ان كنت تفتقد الصديق ..
لا يكون همكـ في يوم من الايام هو انكـ تجد صديقا
لماذا ؟
لأنكـ لو قصدت البحث : فالبحث سيطول والعين لم ترى الا العيوب والقلب لا يريد الا شيئا محددا
اتركـ الامور للصدفة !

**
انا لم اناديكـ بـ " غريب " لأن هذا اسم اطلقته على نفسكـ لتصفه به نفسكـ
كلنا غرباء .. لذلكـ انت " عزيز "
واظن ان اسمكـ عزيز
لأن والدتك قالت هذا

**
هذا اول رد لي هنا في مدونتكـ
واظن انني اثقلت عليكـ
ارجو ان تعذرني ولا تؤاخذني
وايضا اعذرني على اي خطأ تراه
منطقي او املائي او اي شيء
السهر مأثر علي :)

**
تحياتي لكـ

غريب يقول...

هذا انا

مرحب بيك وكلامك جميل ومنسق وفكرته رائعة ساطبقها ان شاء الله وكما قلت على مرات وليست مرة واحدة فمخزون الذكريات ليس من السهل مسحه دوما لكن المحاولة خير دليل وبرهان على ارداة الانسان

اشكر لك احاسيسك ومشاعرك الطيبة وارجو ان تستمر طلاتك علي وعلى مدونتي ولا تحرمني من افكارك الجميلة لك الشكر

ونورتني

غير معرف يقول...

أخي في الله ..
تذكر دائماً هذه المقولة .. قبل كل شيء ..
وكم لله من لطف خفي .. يدق خفاه عن فهم الذكي
وكم يسر أتى من بعد عسر .. وفرج كربة القلب الشجي ..

توجه إلى الله بالدعاء وتوكل عليه .. وثق أنه دائماً معك ويرى حالك ..

لن أنساك في دعائي .. وأنت كذلك
أختك في الله ..

غريب يقول...

شكرا لك اختي بارك الله فيك وجزاك كل خير