الأحد، أكتوبر 03، 2010

الكشف الطبي ...!

اكملت سنتين من عملي في هذه الشركة مما تطلب ان اقوم باعادة الكشف الطبي للتاكد من خلوي من الامراض او لانه من متطلبات عمل اوراق جديدة وتجديد العقد لمدة سنة اخرى توجهت في يوم الاثنين الماضي للمستشفى بصراحة رحت بدري جدا جدا تقريبا وصلت هناك حوالي الساعة السابعة والنصف عند وصولي توقعت ان اكون اول شخص لكن وجدت ان رقمي هو 154 استغربت قلت هم كانو نايمين هنا ولا من وين جاء العدد الهائل هذا ولكن بعد مرور نصف ساعة انتبهت ان الرقم قفز الى 270 شخص وكان في تزايد مستمر لانها المستشفى الوحيدة المخول لها بصدار شهادات اللياقة طبعا توجد مراكز او مستشفيات خاصة اخرى


المهم كان الموضوع عبارة عن طابور طويييييييييييييييييييل بصراحة جاني يأس انه اخلص قبل الساعة 10 بالطريقة هذه لانه بعد هالصف في صف اخر يعني الموضوع حيكون ممل كنت جالس في كرسي الخشب الطويييل تقريبا بيكون في اماكن الانتظار وعلى اي حال هو كرسي غير مريح لكن فكرته انه متصل لمسافة طويلة تقريبا ال154 جالسين على الكرسي على طول الممر للانتظار للتسجيل

طبعا هذه كانت المرحلة الاولى التسجيل في هذا الصف واللي كان التحرك فيه بطئ نوعا ما

كان بجوار ثلاث هنود ( طبعا اغلب الموجدين هنود واسيوين وكمية قليلة من العرب ) تقدر تفرزه بسهولة من الموجودين ,كان الهنود ماسكين اوراقم في ايدهم مثل كل الموجودين والاوراق هذه موجود فيها معلومات اولية تساعد في التسجيل وهي العمر والطول ولااسم والديانة الشركة التي يعمل بها وباقي الصفحات هي تملئ من قبل الطبيب

فجلست اقرا في اوراقهم طبعا اول شي لفت نظر الاسم الغريب اللي ما بينقري وثاني شي انظر اليه العمر بصراحة تفاجاءة كثير في نقطة العمر بالنسبة للي بجواري اعمارهم كانت 22 21 سنة اول ما شفت العمر على طول نظرت الى الوجوه سبحان الله مافي اي علاقة اول شي اللي قريب مني عنده شنب يوقف عليه الصقر مثل الصعايدة في المسلسلات المصرية شنب يغطي شفته العليا كلها واللون عجيب كل جزء من جسمه لون بس بصراحة الشعر عندهم مافيه اي كلام ما هو سبحان الله ربك كريم ما لازم يعطي القرد شعر ناعم ما ممكن يعطيه شكل شين بس شعره ناعم كثير واسود هههههه ( لا اعتراض على خلق الله )

هذا كله ما موضوع كتابتي الموضوع عن اللي على يساري واللي ما انتبهت له الا لمن اقتربنا من الدكتور يعني حوالي 40 الى 60 دقيقة من الجلوس في الانتظار جائني شعور ان هنالك من ينظر الي او ينظر لما معي من الورقة طبعا الورقة مكتوب فيها اسمي وجنسيتي ووو باقي الكلام اللي فوق

فلحظتها سمعت لي كلام هادئ هدوء نسيم الليل بس بلهجة لبنانية مميزة وجميلة كجمال لبنان في البداية استغربت فطوال جلوسي كنت انظر بنطلون الجنز للشخص اللي يجلس جواري ولم افكر ولو للحظة ان انظر الى الوجه نسبة لان كتفي في نصف ساعده يعني انا اجلس بجوار عملاق ( اللهم لا حسد )
لم اكترث كثيرا لكن حتى سماعي الصوت فانبتبهت ونظرت الى الوجه مباشرة مع ابتسامة خفيفة لاني كنت في تلك اللحظة افكر فيه لكني كنت متردد للنظر اليه

تقدرو تقولو مثل دعاية معجون الاسنان سنسوداين ( اسنان بيضاء ) رهيبة الغريب في الموضوع الوجه يبين انه شخص صغير السن او مش عارف كيف اوصف هالنقطة يبين انه شاب ( مش مثلي عجوز ) المهم

نظرت وبهرتني ابتسامته وبتلقائية معهودة ابتسمت له سالني عن الفحص الطبي ( بالتحديد كان في فحص للـ urine ) فقالي هل حقوم بالفحص هذا..؟؟ واردف مباشرة بصراحة معدتي فاضية ومفيش ...!!! وابتسامة بلهاء منه
قلت له لحظة شوف الورقة في المربع اللي فيها الفحص مكتوب لاهل الجنوب والغريب هم ما محدين اي جنوب بالضبط بس قلت غالبا جنوب اسياء واللي انت اكيد مش منهم وهنا اداني ابتسامة اكثر بلاهة

بعدها قالي ( أديش صار لك هون بعمان ) قلت من زمان درست هنا مراحلي لحد الثانوية كان قليل الكلام وبصراحة لم اكن متحمس كثير لكني واصلت معه وبديت احس بنوع من الالفة اتجاهه يعني لمن الواحد يكون في مكان كل الفيه يتحدثون لغة غير مفهومة ( الاغلبية هنود يتحدوث لغة اسمها الملباري او ملايالام المهم لغة يتحدثها اهل جنوب الهند )
تجاذبنا الحديث كثيرا سالت وين ساكن كم صار له بعمان شنو جاي يعمل

طيب انا تحصلت منه على ايه
عمره 21 سنة
مسيحي
من لبنان
يدرس او دارس هندسة مدنية ( بصراحة مش عارف هو خلص او للسه )
بس نااااااااار

حسب ما مكتوب في الكشف الطول 182 الوزن 75 الجسم ما فيه اي كلام
غير مشعر ( يعني في شعر خفيف على الايد بس جوا ما اعتقد ) هههه
عيونه خضراء ( بصراحة ذكرتني بعيون صاحب مدونة انا جي ) بس مش نفس اللون اعتقد عيونه اغمق قليلا

مش عارف شنو اللون بالضبط المهم احدى درجات الاخضر

شعره طويل يغطي رقبته ناعم لونه بني غامق من بعيد ينشاف انه اسود بس لمن تقرب منه تلقاه مش اسود

بعدها دخلنا غرفة الكشف هو كان بجوار لمن دخلنا بعدين الطبيب نادى عليه مع انه من المفروض اروح انا بس ما علينا

انا بس علي اني افحص دم اما هو الدكتور طلب منه يخلع القميص حتى يكشف على صدره وعلى ظهر
في اللحظة هذه كنت انا والدكتور والممرضة الهندية والشاب
طبعا الطبيب جابه على جنب كذا يعني مثل ما يقولو يداريه من الناس حتى لا يكون مواجه الباب في لحظة فتح ازرار القميص انا كنت بنظر اليه والممرضة بتنظر حتى انها كانت بتمسح بالقطنة على ايدي اعتقد مطهر او معقم او شي حتى تاخذ عينة الدم بس لمن خلع القميص نظرته اليه ولي بابتسامة صفرارء ( اسنانها صفرا وما مرتبة )
وحركت لها خدودي يعني كاني مش مهتم او مبتسم بغباء بس لم طلب منه الطبيب يلتفت او ينظر الى الخلف في اتجاهنا كان يبتسم ابتسامة حلوة جدا وفي اللحظة هذه كنت انظر الى صدره الابيض الناصع حسيت اني في حلم يعني قبل شوية كنت جالس معاه ولابس والان خالع النص الفوقاني ياااااااااااه اتمنيت انه يواصل وينزل تحت ههههههه


طبعا نسيت اقول ان الطبيب هو مصري او شامي بس اسمه ميكايل او شئ من هذا القبيل يعني مسيحي برضو بس مش باين عليه انه عربي خالص خالص فقام الشاب وابتسم قالي ( عارف انه هالسماعة اكتير باردة ) وهنا الدكتور قاله ده من المكيف
طبعا الشاب ما كان عنده فكرة انه هذا عربي وبيحكي عربي فتقدرو تقول انخض ( مش عارف كلمة ثانية )
يعني كاللي صاره شي ما متوقعه

لمن انتهينا طلعنا سوا قالي ما كنت عارف انه بيحكي عربي قلت هو عربي اصلا
قال مش مبين

بعدها طلعنا في كفتيريا شربنا لنا عصيرين وكنت ناوي اخذ منه الرقم مع انه كان مكتوب في ورقة الكشف لكني اثرت اني اخذها منه مباشرة ( بس بعدين ندمت)


لمن طلعنا من الكفتيريا طلع له علبة سجاير وبداء يدخن وفي اللحظة هذه جاء عليينا شاب من شامي على ما اعتقد وسلم علينا وبداء معه في كلام وحوار طويل حتى اني مليت منهم واستاذنت منهم وفي لحظة احسست انه يريد يقول لي هات رقمك او خلينا على تواصل بس الشخص الاخر شغله وانا ما قدرت مش عارف ليه
بصراحة انا اتحسرت اني ما اخذت تلفونه مع اني اعرف وين ساكن بس من المستحيل اني اروح منطقته واقعد ادور عليه حيكون زي اللي قاعد يدور على ابرة في كوم قش

هذه اعتبرها من المساوء عندي يعني اتحدث مع شخص لاكثر ساعتين ويكون حديثنا سلسل جدا وما اخذ منه الررقم او اقول اكون شوية ثقيل ما من اول مرة اقول اخليه يقول هو والنوعية هذه من الكلام الداخلي لكن ما بيجيب في العادة الا الندم

بعدها مباشرة اتصلت على صديق لي بديت اتحدث معه عنه ( طبعا صديقا هذا دكتور مثلي ما حصل تحدث عنه في المدونة ابدا ) بس هو صديق للصديقي الناقد او الشخص اللي اتحدثت عنه من قبل في المدونة



صديقي هو اللي طلب مني اكتب ما صار في المدونة بس هو كان يريد مني اضع وصف اكثر دقة لجسم الشاب

بس اكتب اكثر انا ما شفت الا الصدر الا اتخيل الباقي واكتبه هههههه ( بديت خلاص)







هناك 5 تعليقات:

gay-ana يقول...

مش ناوي تتغير!! طول عمرك تبصبص على خلق الله :)
و أيضا ذاكرني في الموضوع!! ما هذا الشرف العظيم؟؟ :))
شكرا و يمكن تقابله مرة ثانية صدفة! مين عارف؟؟

غريب يقول...

هههههه

هو انا عندي ما انا بدور برضو لازم ابصبص

بعدين عشان تعرف قريب من البال قريب من القلب


مشتاق كثير كثير لك

honneur يقول...

مرحبا صديقي العزيز.طولت الغيبة وما عاد بيننا رسائل.مشتاق اليك ولأخبارك....بالنسبة للبوست فأقول لك صبرك على رزقك وسوف يأتي اليوم الذي تلتقي فيه بالشخص المناسب بدون اي تخطيط مسبق..و صدق المثل الذي يقول رب صدفة خير من الف ميعاد......تحياتي.

غريب يقول...

honneur

هلا كيفك

اعذرني لكن مشاغل الدنيا لا اكثر

اتمنى ذلك من كل قلبي ياعزيزي مافي موقع جي في الدنيا ما مشترك فيه كل حتى القى نصي الثاني

zizou يقول...

كلنا كذا هههههه ما نبطل نبحلق في الشباب خاصة الحلوين واذا كان لبناني كملت هههههه
موضوع جميل ولو اني تمنيت تاخذ رقم اا مو محتاجه ارسله لي وخلاص ههههههه
لا فعلا جميل