الأحد، يناير 13، 2013

الغرفه الباااااااااااااااااااااااااارده

2013 مع انه الاجانب بيتشائمو برقم 13 ده بس انا حاسس انه السنه دي سنه خير علي متفائل كثير ولله الحمد حتى الان 

لكن من مابداءت وانا في المرض مش مرض كبير فقط مجرد انفلونزا بس من النوع اللي زي العسل لازق ومش عاوزه تطلع مني 

في كثير في بالي حابب احكيه وحابب اقوله بس المشكله في الزمان والمكان يعني المكان اللي قاعد فيه مفيهوش برايفسي  privacy خصوصيه يعني لو فتحت اي موقع حجد عشرين عين بتبص على اللي بعمل فيه طبعا بما اني في الدعم الفني فالكل عارف انه عندي انترنت لانه الشركه مانعه الانترنت من الموظفين يعني اغلب الموظفين  اوواصل 90 %  ما عندهم الانترنت او السماحيه للوصول له 

نسيت اقول انه الفتره اللي انا فيها واللي قربت تخلص خلاص مع الشركه اللي اعمل فيها احاليا العقد حينتهي في شهر 2 تقريبا او اول 3 

يلا الشركه عباره عن 4 طوابق الطابق الاول قسم الماليه وفيه حوالي 90% اعمارهم فوق ال 28 سنه او حتى فوق ال 30 حتى البنات مش عارف ليه بس فيهم واحد يلهووووووووووووووووووووووووووووووي يهبل حاليا بقيت صاحبه بس اكتشفت انه مش جي خالص خالص خالص ومفيش امل ههههه 

الطابق الثاني  فيه المبيعات ده فين واحد ولد مطلع عيني حلو بشكل غريب بس المشكله انه شكلو نسوانجي لانه مخلي البنات حوليه كدائره مفيش ولا ولد جمبه بعدين شويه فيه تكبر لكن بالجزمه اكيد 

ما عندي تواصلل معاه كثير بس بتتلاقا نظراتنا لمن اروح للطابق بتاعهم لاي مشكله تحصل عندهم بس بكتفي بالنظرات

زي اني اشوف عليه واقوله اهلا يقولي اهلا وخلصت الحدوده 


الطابق الثالث وهو الطابق اللي انا فيه 90% من اللي فيه من العرب اعمارهم ما بين 85 -93 طبعا اقصد بيها المواليد بين العامين السابقين 

اما بقيه الهنود فهم كبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار وشيييينين 


نسبه البنات في الطابق اللي انا فيه عاليه تقريبا كل اللي حولي بنات ما عدا ولدين 

بشكل عام الحلوين في الشركه كثار 


والله نفسي اصور وارفع الصور بس المشكله في ناس حتستعملها استعمال سئ 

ما علينا 


قبل يومين حصل لي موقع رائع جدا 


في واحد من الطابق الاول والطابق الثاني 


خلينا نبداء من البدايه 


في الطابق الثالث في غرفه الارشيف الغرفه هذه مغلقه بكلمه مرور على الباب هي بارده جدا وعباره عن صف طويل من الخزانات اللي تحتوي على ملفات العملاء في الشركه واشياء اخرى مش مفيده بالنسبه للعامه 

الغرفه هذه اول ما تفتح الباب الالكتروني تلقى على الجه اليسار صف الخزانات الطويل تقريبا طولها اكثر من 7 امتار وعلى الجه اليمين تلقى باب فيه مجموعه كبيره من الكراتين او الاشياء الغير مفيديه في غرفه صغيره حوالي 2 في 3 او حتى اقل 

بعدها في باب من النوع الخفيف الالمونيوم aluminum بعده غرفه متوسطه الحجم تقريبا 3 في 4 متر 

تكوين الغرفه الاخيره كالتاي على الجه اليمين من الباب يوجد حمام غير مستعمل يعلوه التراب بس كل اللي فيه شغال 

على الجهه اليسار توجد مجموعه كبيره من الخزانات تحتوي على اوراق قليلون من يدخلون الغرفه الاخيره هذه حتى انا 

في الجه المقابله للباب توجد كراتين تحتوي على اجهزه كمبيوتر جديده انا اللي وضعتها هناك علشان تكون قريبه مني واقدر اوصل لها لانه اصلا غرفه اللي فيها اجهزه الكمبيوتر في الطابق الرابع 




المهم كان الكلام هذا يوم الاثنين الماضي  الساعه كانت حوالي 1 ظهرا مواعيد الغداء الجميع يطلع حتى انه بس لاني فطرت متاخر جدا حوالي الساعه 11 ففكرت اني ااخر غدائي وكان علي تجهزي جهاز لارسله الى احد الفروع خارج العاصمه 

لكني كنت مكسل من الصباح اني اقوم ابداء في تركيب وتجهيز الجهاز 

لمن جاء وقت الغداء ما لقيت شي عندي اسويه فقلت اروح ابداء في الجهاز على الاقل ياخذه شي ساعتين لحد ما يجهز وبعدها اروح اتغدى 



دخلت الغرفه بعد ما جربت اكثر من مره الرقم السري وكنت عارف انه لو جربت 5 مرات راح ينغلق الباب وما راح ينفتح الا بالمفتاح الاساسي طبعا للباب اكثر من مفتاح لدواعي امنيه 

بعد المره الثالثه انفتح الباب لمن جيت ادخل جاتني احساس برهبه غريبه مش عارف زي الرسوم المتحركه شعر الجسم فجاءه يقف 

ليه لانه المخزن ده ما حد يدخله ابدا نادرا جدا وبالتالي ممكن يكون مكان لبسم الله ههه امنا الغوله 

هههه

دخلت الغرفه وكان يدخل ضوء الشمس بصغوبه في الغرفه المظلمه البارده بس انا فكرت انه الوضع عادي ومفيش مشكله وبديت ادخل للغرفه الثانيه اللي كانت اكثر ظلاما لكني ما فكرت اني ادور على المفتاح وين لاني ما شفت حد سابقا فكر يفتح النور واللي اعتقد انه المفتاح خلف احد الخزانات او الكراتين 

واصلت اتحسس طريقي في الغرفه الي كانت شبه معتمه لكن كان في ضوء الغرفه الاولى وعلى قدر بسيط كنت قادر اشوف قدامي 

دخلت للغرفه الاخيره بس لمن جيت ادخل كنت زي اللي جاني احساس اني سمعت صوت لكن قلت في نفسي امكن يكون فار او صدى صوت شخص او اشخاص في مكان اخر من المبنى ولاني في مكان هادئ فاعتقد انه دبه النمله راح اسمعها 

دخلت الغرفه الي كانت اكثر ضوء من السابقتين لوجود اكثر من شباك لكهنم مغطيين بالستائر فكان في ضوء على قدر ما 

في لحظه انتبهت لوجود ولدين عاريين احدهم معطيني جسمه من الخلف his ass  بيضاااااااااااء وناعمه ومن النوع اللي مرتفع عن بقيه الجسم وباين انه صاحبها على قدر من الجمال الجسمي طوليه حوالي 170 سم لونه ابيض قليل الشعر فقط على اليدين والارجل تقريبا هو مواليد بدايه التسعينات اما الشخص اللاخر فما كنت متبين منه شي لانه اصغر حجما من لااخر طوله ما بين 163 الى 168 سم 

كان الاثنين عراه تماما الهي كما خلقتي 

لنطلق على الاخر اسم Taker واللي شفت هيز اس Giver حستعمل اول حرف من لااثنين 
Giver =Top 
Taker =Bottom 

بالنسبه لي T فكان على قدر كبير جدا من الوسامه جسمه جدا حلو ومرتب وملامحه جدا حلوه وفيها طيبه كبيره تشع على الي حوله 

اصلا هو من اوائل الشباب اللي في الشركه اللي اعجبني شكله وملامحه بس ما فكرت اني اتواصل معاه لانه يبدو عليه الاللتزام الديني دائما اشوفو يصلي في المسجد دايما يسلم على بتحيه كامله ما كان يرفع راسه في العمل ولا حتى لمن يكلمني او يكلم اي شخص 


دائما يناديني بلفظ استاذ يا استاذ فلان استاذ لو سمحت لو تكرمت 
قمه الادب هالنوع دوما في اي مكان يكونو على غايه من الجمال احترامهم واسلوبهم الحلو يخليك ما تفكر فيهم ابدا ولا تجيبهم في خيالاتك خخخ ( اقصد بليل ) خخخخ

انه تسمرت مكاني للحظات مرت علي كانها ساعات عجبني المنظر جدا ولكني ما قدرت امنع نفسي من اني اقترب منهم علشان اعرف من هو الشخص الثاني طبعا هذا في الاول قبل ما اتبين Taker واتعرف عليه اقتربت بشده وكانت اللي White ASs مثيره ومغريه جدا واصلا انا لي فتره طويله جدا جدا جدا جدا ما عملت سيكس اخر مره في مصر تقريبا شهر سبعه الماضي ياااااااه صح طولت 

الجراءه وعدم حسبان العواقب خلاني اقترب للولد بدون ما يشعروا ومع اندماجهم في الاه هات والمتعه اللي في الجنس

جرائتي خلتي اتحسس الولد من ظهره الى احم احمه وطبعا كانت رد فعل الولد مخيفه لدرجه انه نط من مكانه وبنطته دفع الاخر اللي انخبط راسه في اقرب الخزانات اليه 

بعدها الاثنين طبعا كانو على الارض ينظرو لي وانا انظر لهم وطبعا في عيوني لاستغراب وفي عيونهم الرعب وانا من المفاجاءه ما عرفت شو اقول لهم او حتى اتصرف لحد ما مرت دقائق معدوده على هالوضع قام G اتحرك وبداء يلبس ثيابه وطلع من المكان على عجل بدون ما ينطق باي كلمه
وبقيت انا واليT هو على الارض ومسند بظهره على الخزانه وعاري تماما وانا انظر اليه 

قمت مديت له يدي وخليته يقوم من الارض بصراحه لمن قام كنت اشوف في عيونه الخوف ولمن لمست ايدي ايده لقيته يرتعش 
المكان ما كان بارد لدرجه البرد او الارتعاش اقد اقول انه جاف 
بس هول المفاجاءه والصدمه 

فما كان مني الا اني رفعت ضميته لي صدري وقلت له بهمس ما تخاف وهو زي ما تقولو ما صدق حضنته حسيته بداء يرتاح بعد لحظات قليله مديت يدي ورفعت الوزار وهو الرداء اللي يرتديه العمانين تحت الدشداشه ( الجلابيه ) 

وغطيته بيه وقلت له كنت متمني اعرف من الاول انك جي بدون ما ادخل في قلبك خوف مني او احراج 

واطبعت في خده قبله بسيطه بعد لحظات جاء  G راجع لنا اعتقد انه كان خائف او ما قدر يمشي او شك انه راح اعمل شي مع صديقه 

فرجع ولقاني اساعده في لبس ملابسه 

فقال للي T قاله شرايك نكمل 

فشاف علي الي G  وبداء يخلعو ملابسهم مره ثانيه وبداءي يعملو مع بعض 
بصراحها انا بس قعدت اتفرج عليهم لحد ما قام ال T وبداء يتحسس جسمي اللي اصلا كنت مثار فقط بالنظر اليهم وقام عمللي Below Job 
وانا اكتفيت بهذا لانه العمل وما كان باقي وقت كثير على البريك والشي الثاني اني في العمل وبصراحه كنت خايف
حد يطب علينا وطبعا بالنسبه لي مشكله اكبر 



المهم خلصت بسرعه وخبرتهم يخلصو لاني ما صرت مرتاح لاني بديت اسمع حركه الناس وهي ترجع لمكاتبها وتتحدث 

خرجنا على دفعتين انا وال G مع بعض وال T طلع بعد فتره على اساسا انه ال G  ما من الناس اللي عندهم صلاحيه يدخلون هالمكان فقط انا وعدد محدود من الناس 

فكان حيولد الشك بين الناس او النظره بتاعه الريبه المهم طلعنا ومافي حد اهتم لدخولنا وكل شخص راح لعمله او مكانه 

مريت على الطوابق كلها ما لقيتهم الاثنين 
وبصراحه ما سالت عنهم ابدا 

لكن اليوم الثالث والرابع اكتشفت انه الاثنين لم يداومو من ذلك اليوم 

بصراحه ما فكرت كثير قلت صدفه قلت شي مختلف 

لكن لمن الاسبوع بداء وما ظهر اي واحد فيهم عرفت انه صار شي او انهم اخذو اجازه لحد اللحظه ما سالت عنه اليوم ما رحت الشغل لاني شويه محموم وتعبان لكن بكرا راح اعرف 

المواضيع الجايه كلها راح اتحدث فيها عن المواقف او الاشياء اللي صارت لي في هالشركه وما اكثرها بس طبعا مش نفس اللي حصلت لي 


يلا نشوفكم على خير 

سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالامز 


هناك تعليقان (2):

Ahmed Ibrahim يقول...

اوووووووووووووو مآآآآآآآآآآآآآي قآآآآآآآآآآآآآآآآآد
بصراحة كدة انا ماشايف في الموضوع ده اي خير و ما مطمن خالص لانو في اتنين معاك في الشركة عرفوا باكبر اسرارك
انا ما عايز اخوفك بس دي ما حاجة كويسة


و ثانيا مالك ما اشتغلت معاهم ما قلت من شهر سبعة الفات
والله انا لو محلك ما بضيع ثلاثي

غريب يقول...

ههههههههه


لاء سؤال انا عرفت هم بيعملو ايه

هل تتوقع انهم يقومو يفضحو نفسهم علشان يفضحوني

عادي ياخي