الثلاثاء، مايو 26، 2009

مشاركة من زائر

مرحب بيك ايها الزائر غلا

انشرها لك هنا ليراها الجميع .........فمرحبا بك

ليتكَ تشرقُ ..
من خلف احتراقِ مساماتي
تقتل في أزمنتي عذاب الإنتظار
وتخنق جنوناً ..
طالما ألهمني بالعشقِ
وألهب في جسدي معالم أنثى
تشتاقُ .. حتى الذبول
تمارس الرقص تحت المطر
تمارس الرقص .. حتى الإنحناء
حتى الإنتهاء




تقرأ في المرايا القصيد
تقرأ في عينيها الدمع
ترسم وشماً على عري ظهرها
تكتب .. سأنتظر حتى انتهائي
سأنتظر حتى آخر نقطةٍ
من نزف جنوني
تركض عاريةَ الأوجاعِ
عاريةَ الأحلام
عاريةَ القُبل
تخدش حفيّ أشعارها
فتبكي ..
كما الطفولة





أتعجز الحياة أن تهديني رجلاً واحداً
أحببته؟
يمسح من أشواقي الإنتظار
يعشقني
يقتلني
يشتهيني حدّ انتحار دموعه
يعبد قصيدي
يرتّل أوجاعي على مسامع البحر
يقرؤني حتى أدق تفاصلي
يحفظ رائحةَ عطري
طعم دموعي
لون ثيابي .. لون جراحي
يقرأ ما خلف غموضي
ما خلف غيومي
ما تحت سمائي
ويعرف ما أخفيهِ تحت ردائي
رجلاً .. يخنق في عشقي كل أصناف الرجال
يلتقط من صدري نفسي
يعرف حتى أماكن أوردتي
يعرف عدد رموش أهدابي
وحجم أحزاني
يحوي كل أبعادي
ويهواني حتى أعمق أعماقي





أشرق يا رجلا
من خلف احتراق مساماتي
من خلف جنوني
تعال أطفئ شعلةً في جسدي
في نهد أوراقي
في ثغر أشعاري
ليتكَ تشرق يا حبي
من خلف احتراق مساماتي


شارك بها احد زواري واحببت ان تروها انتم ايضا

احسنت عزيزي ولك الشكر


هناك 4 تعليقات:

OmanLion يقول...

قصيده رائعه :)

بيني وبينك تعبنا من القصائد التي تتغزل بالنساء :)...قصيده جاءت في وقتها بالنسبة لي

غريب يقول...

صراحة كاتبها ابدع
هي ليست لي ولكن قام بالمشاركة احد زوار مدونتي


فله الشكر


شكرا على مرورك الكريم واتمنى ان تكون متابع ل مدونتي

سامر الصامت يقول...

هذي قصيدة رائعة وتستحق الثناء .. والشكر لك على اتاحتها لنا لقراءتها .. تحياتي

غريب يقول...

مرحب بيك سامر الصامت

شكرا على مرورك العطر سعدت به

اتمنى ان لا تنقطع