الأحد، ديسمبر 13، 2009

مرت فترة

مرت فترة طويلة منذ اخر تدوينه لي لا ادري ما سبب عدم كتابتي لاي شئ هل هو الملل ام الالم

بحق انا نفسي استغرب... !!!

الالم من ماذا ؟؟؟ ..هل هي الوحدة او كثرة من عرفت واندب حظي على ما وجدت ولا استطيع الحصول عليه
خلال الفترة الماضية التي استطيع ان اقول انها بداءت عند انتهائي من امتحاني الاخير والذي نحجت في بفضل من الله وبدعوة من يتابعني جزاهم الله كل خير
الالم هل هو شئ يستطيع الانسان التحكم فيه او الشعور به احيانا يتعمد الانسان ايذاء نفسه لحاجته للشعور به واعتقد ان هذا ما قمت به خلال فترتي الماضية توقفت عن البحث ، البحث عن حب عن صداقة واكتفيت بما لدي بداءت ابحث في دواخل الناس الذي تعرفت بهم
ببساطة قمت بكشف هويتي وحتى صورة لكل من قابلتهم في الانترنت خلال الفترة ما بين منتصف شهر ديسمبر وحتى هذه اللحظة ووجدت اني كشفت هويتي لحوالي 39 شخص من بينهم 5 فتيات ولم اقم بهذا بطريقة عشوائية فقد كنت اعتمد على استراتيجية معينة لن ابوح بها لانه بالتاكيد كل من لم يراني او يتعرف على ممن اضافني في المسنجر سيتسائل لما وكيف حدث ذلك لكن ليس هذا ما انا بصدد الحديث عنه لماذا وكيف لكني ساتحدث عن اشياء داخلية تحدث لي لو فكرت كثيرا لما استطعت ان اكتبها او افكر فيها حتى لا ادري الى اين سيوصلني هذا الكلام لكني مستمر فيه
كنت ابحث من خلال هذه المجموعة على الثقة الى اي مدى يثق الناس في بعضهم وبالذات المثلين وما نتج عن ذلك
تردد الكثيرين لاخباري بمعلومات تخصهم كمثال كنت اتحصل على الاسم بعد تحدثني مع الشخص خلال عشرة دقائق فقط وهذا اطول فترة زمنية احتجتها حتى اعرف اسمه الحقيقي ومن ثم ناتي الى العمر ومن ثم ناتي الى التوجه الجنسي وان كنت لا اركز عليه فهو لا يعنيني بشئ لكني كنت اختبر مدى الوثوق بينه الناس وهل هنالك امل لان توجد نوع من الثقة بينهم
لا ادري لما علي التفكير في هذا الموضوع اعتقد انه نسبة لما مررت به في فترات كثيرة تذكرت ذلك الشاب السعودي الذي قمت بالتهكير ( عملة هكرية بحتة ) للتعرف على بياناته الشخصية التي يسجلها في جهازه من خلال محاولة الوصول الى عنوان الجهاز الذي يستعمله وقد نجحت وان كنت لم اقم بها من فترة طويلة لكنها تكللت بالنجاح شعرت بعدها بنوع من الثقة وفي نفس الوقت نوع من الخوف الخوف الناتج عن فقدان ثقة الشاب فيني ولا ادري كم كنت نادما بعدها اشد الندم حتى ان الدموع نزلت من عينني حين سالني لما لما فعلت هذا في تلك اللحظة لم اعرف لما فعلت ذلك بحق فقد كان من حق ذلك الشاب ان لا يذكر لي اي نوع من البيانات الشخصية لكني كنت اقول وابرر لنفسي فعلتي باني صدقت معه اخبرته من انا بصدق
من الاشياء التي حدثت لي ايضا اني قمت باعطاء عدد كبير من الاشخاص ايملي الذي استعمله في الدخول الى موقع الفيس بوك الشهير وهذا الموقع يحتوي على كل شئ عني لكن لم يقم الكثيرين ممن اعطيتهم الايميل باستخدامه فقط اكتفو برؤية الشاب او الشخص الذي يتحدثون معه واعتقد انه الفضول الذي يوجه الناس نحو اكتشاف الشخص الاخر ومحاولة ربط ما يكتب وما يتحدث عنه بصورة موجودة في المخيلة كل هذا ادى بي الى نوع من عدم الثقة في نفسي في كتاباتي في حديثي مع البعض لاانكر انها تجربة رائعة ان تكون مكشوف كاني فتى عاري تمام واضح وضوح الشمس في الافق كل من طلب اريته صورتي ومنهم من لم يطلب فقد بمبالات غريبة جعلته يراني وقد قمت بمشاركة الصور مع البعض وقد اكتشفت ايضا نوعا من الخداع قد تم قام البعض بحفظ تلك الصور في اجهزتهم مع اني كنت استطيع الوصول الى اي جهاز ومسح كل ما فيه انتقاما من تلك الفعلة التي لم اعطها بالا وقد كنت متوقعا حدوثها الا وهي حفظ الصور التي اتشارك بها وهي صور خاصة بي
نتج عن هذا كله اني اكتشفت مقدار الثقة التي توجد عند الناس وبصراحة وكل اسف اعتبرها شبه معدومة
الغريب في الامر انهم يبعدون عني الالف الكيلومترات ومنهم من لا استطيع الوصول اليه والشئ العام للجميع انهم لم يستعملو الاسم الحقيقي ابدا وان كنت استعملته واخبرت باسمي بالمناسبة قلة هم من اخبرتهم اني اسمي مركب اسمي يتكون من اسمين لا اسم واحد والفكرة في ذلك اني اعطيتهم الاسم الشائع وقلة من القلة من اخبرتهم عن لقبي لقب اخترته لنفسي بعد ان كنت معجب بشخصية صاحب اللقب الاصلي ومن ثم قمت بعمل تغير في هيئتي حتى يتماشى مع اللقب الذي اخترته لنفسي واللقب صار ملازما لي كثير اكثر مما اتصور وصار منتشرا حتى في الوسط العائلي صارو ينادونني بهذا اللقب وقلة من من عرفتهم يعرفون اسمي الحقيقي فلو افترضنا ان اسم غريب هو اللقب الذي اخترته وصرت البس قناعا يخفي معالم وجهي واتعمد فعل ذلك امام الجميع فعندما يسالني شخص من انت اقول له غريب فالاسم يدل على هيئتي اذا فهو صحيح فيبقى الاسم في ذاكرة الشخص لانه ربط بين الاسم والهيئة وهو ما كنت انشده

اعتقد اني تحدثت كثيرا عن ما يدور في بالي


اكتشفت ايضا عن نفسي اني صرت قلقا وسريع الغضب غضبي نتج عن عدم الثقة من الطرف الاخر لم اقم بعمل بلوووووك لاي شخص ايا كان الا واحد فقط قد يعرف نفسه المهم في ذلك الفترة الماضية اسميتها فترة اختبار الثقة من اناس لا اعرفهم ولا يعرفونني اناس ارادو ان يتعرفو على من يقبع خلف هذه الشاشة ومنهم من اراد ان يحصل على قطعة من هذا الشخص كاني سلعة للبيع ناسين اني انسان بمشاعر واحاسيس اعيش لوحدي في هذا العالم الذي كل يوم يزداد طمعا ويفكر في الجنس منهم من كان يبحث عن نفسه ويمني نفسه بان يرى ملاكا شخص جميل الشكل او قوي البنية شخصا يساعده لم يعلمو اني انا نفسي احتاج لشخص يقف بجواري شخص اعتمد عليه شخصا ارتمي في حضنه عجبا كيف ارتمي في حضن شخص لا ادري ...!!

لكني اتمنى ان اجد ذلك الحضن الدافئ الحب الدفين القلب الرحيم يحن علي ويمد لي يده حين احتاجه احس بوجوده ووجودي له معنى في هذا العالم الغريب
عالم اللاثقة اللا مبالات عالم يشع توجه نحو الجنس فهم تانسو ان الجنس يدوم بضع دقائق فقط ومن بعدها يبداء الشعور بالتعب بالالم بالاحساس بالخطاء والندم والبحث عن معاني المعاناة في الدين البحث عن ما يقال من التابعين او من لأامة في هذا الصد الجنس وجريمته وعواقبه التي لم ينزلها الله في كتابه العزيز ولم يوضحها ابدا بل كل ما يستدل به العالم حاليا هو مزيج من الاراء التي قد تتحمل الصواب وتتحمل الخطاء من علماء افاضل لا انسى لهم فضل في قوة الدين لكنهم كانو يحكمون حسب عالمهم حسب ما وجدو نفسهم فيه
هل يعني ذلك ان اقبل بما قالوه كانو كتاب منزل هل هو كلام الله القاه على عقولهم لا والف لا هم بشر خطاءون محبون لله وطامعين في المغفرة التي تسع كل شئ من رب رحيم عطوف

ياربي كيف اعيش هكذا ما بين اسلام وعروبة ما بين احكام وحكام صار الهم الكبير للناس هذه الايام كيف اجمع المال واحصل على الجنس الرخيص المبتذل لا ادري هل انا على صواب ام على خطاء فيما افكر فيه


افكر كثيرا لما لم يضع رب العالمين جزاءا لما لم يوضح عاقبة المثلية وانا اكيد ان الله عز وجل لم ولن يترك شئيا مهما كهذا دون الاشارة اليه قد تكون اشارة ضمنية او اشارة صريحة وان كان كل ما ذكر عن المثلية هي قصة قوم النبي لوط عليه السلام
في حين لو تفكرتم معي قليلا ان الاسم هو اسم نبي في الاساس ومن ثم بدلت الى الفعل نفسه يعني لوط قوم لوط الفعل لواط واصبح شائعا ان اللواط هو المثلية او حب الجنس المماثل ولكني اراه من ناحية اخرى انه اسم النبي وانا انتسب الى النبي نفسه في الاسم لا ادري ما ذا اقول لكني سارتب له موضوع كامل لوحده نظرتي المتواضعة نحو فكرة اللواط نفسها وعن المعنى وعن الألم الذي ينتج والذي تسبب به كثي من العلماء الاجلاء مما ادى لنفور بعض المثليين من الدين لانه يتنافا عما الفه هؤلاء العلماء مع انه لا يوجد اي نص صريح من القران او من السنة ( بالبنسبة عن السنة النبوية الشريفة الفعلية واللفظية ) لم يرد اي شئ عن جزاء من انتسب الى قوم لوط لكن الكل يتحدث عن العذاب الذي لقيه قوم النبي لوط
ارى الموضوع من نقطة اخرى ولي الحق ان ارى ما اشاء قوم لوط فعلو شيئا غريب كانو يستحلون الرجال وربما ايضا النساء ايضا بنفس الفعل وان كان لم يذكر ذلك في اي مرجع او اشارة اليه نزل عليهم العذاب بسبب مهم وهو انهم كانو يشركون بالله كانو لا يؤمنون بالنبي المرسل اليهم فحق عليهم العذاب نتيجة لكفرهم وعدم ايمانهم وهذا هو السبب الاول للعذاب اما الاية التي تقول ما سبقهم احد من العالمين (طبعا المعنى وليس النص الحرفي ) لم يسبق ان جاهر احد بما يفعلونه من تكذيبهم للرسول وكفرهم بالله عز وجل بصراحة دون ان يكون هنالك نوع من الخفاء كمثال اهل مكة كان يكفرون بالله لكنهم مثلو لوجود الاله الذي لا يوجد لديهم شك في وجوده فاطلقو الكثير من الاسماء له وقامو بعمل تماثيل تمثل افعاله وصفاته اما قوم لوط فكانو ينكرونه كما ينكر الملحدين وجود الله ولي عودة لهذا الموضوع الشائك


من المفارقات العجيبة التي حدثت لي تعرفي على الجنس الاخر واقصد به الفتيات البنات فكرت لما لا اجرب هل استطيع ان اكون لبق ومتحدث جيد معهم ان احترمهم واقدرهم وبالتاكيد اقوم ببعض الافعال التي تجلعهم يثقون في وان كان وضع البنت اصعب من الولد في موضوع الثقة واني لا الومهم ابدا لو حاولة اخفاء اي معلومة عنهم ولم اطلب الا من بنتين ان اراهما نسبة لما كنت اراه من جمال التعبير وسهولة الحديث معهم اما البقية فبقو على صمتهم ولم اسالهم اي معلومة خاصة بهم وان اعطوني معلومات تكفي لتواصلي معهم


فهم الطف الكائنات ومن دونهم لما وجدت البشرية واكن لهم الكثير من الاحترام والود واتمنى ان احافظ على صورة طيبة امامهم دوما

هنالك الكثير من الكلام الذي اريد ان اقوله لنفسي واقوله لكم لكني ساحاول

ودمتم بود

بعض الناس قابلو صديقي الكويتي وهو الي يتحدث معهم على الشات وكنت اراقبه اي شخص شاف صوره هذا يعني انه كان يتحدث معه ولا يتحدث معي مع بعض التدخلات مني فقط
فهو الذي كان يعرض ان يريهم بعض من صوره مرات اعتبره مثل الطاوس يحب ان يري الناس جماله لكنه طيب جدا ومحترم كثيرا اتمنى ان لا ينزعج اي شخص من ما قام به فهو كان يسالني قبل ان يكتب اي شئ مع اني اثق فيه ثقة كاملة لابعد ما تتصورون
احيانا اعطيه بطاقة الماستر كارد والتي لم اعطيها لاي شخص اخر غيره وقد لا يوجد شخص اخر استطيع ان اعطيه اياه كما تعلمون انها مفتوحة يعني المدى الذي يمكن ان تصل له اكثر من 3000 ريال عماني اي ما يعادل قرابة العشرة الاف دولار
هذه هي نوع من انواع الثقة التي قل ما وجدت لا اريد مثل هذه الثقة فهي اعتبرها نوع من العبئ وانا لست اهلا لهذا النوع
اريد ان اثق في الجميع اريد الحب اريد العطف المسامحة

يعني انا مثلي وانت مثلي ما المشكلة هل ساشئ بك ياخي هل اشهر بيك كلنا نسعى للسترة لنعيش حياة طبيعية والحمد لله هذا اما اشعر به اعيش طبيعي جدا لكني اعاني من الوحدة في الافكار في الاراء اريد الدعم اريد الاصدقاء قلة هم من اعطوني ثقتهم وقلة من بداء وكثير من لم يتقدم بخطوة والاكثر من لن يتقدم ابدا

هناك 7 تعليقات:

« றŕ. нυssεiŋ يقول...

اممممممم

ما ادري شقووول او اكتب ردا على الموضوع
صج في بعض الفقرات صار بخاطري فيها... ولا تسألني ليش...

بس لو طلبت لوجدت

واما عن موضوع الثقة انا معاك فيها

وهذا الي نسعى له الثقة بينا هي اساس الصداقة... الدائمة..

anagay يقول...

هون عليك !!!!!
ليش كل هذا يا عزيزي !!!
إنشالله ما أكون ضمن الناس إلي إنت تحكي عنهم !!
ما تحزن، و ما عليك منهم، إنت أحلى و أقوى ، ما تكون حزين، إنت المفروض إنت إلي تسلينا و تهون علينا !!!

لكن، أنا قلت لك تدير بالك منهم، و إنت ما تحب تسمع الكلام ... ( إنت فاهم قصدي ههههه)

ابن دبي يقول...

لا تشل هم يا أخي هذا حال الدنيا وأكيد بتلقى أهل الثقة والخير ولا شك إنك لقيت بعضهم..
صحيح الطيب قليل بس ينحصل, ربي يوفقك الغالي..
وأتمنى إني أكون عند حسن ظنك..
وأنا بصراحة لي الشرف إني عرفت شخص مثلك..

تحياتي

ابن دبي

In The Closet يقول...

والله ما أقدر ألومك على إحساسك بانه مافي ثقة بين الناس..أنا شخصيا ما أثق في أي حد أبدا..يمكن البعض ينصدم..بس النفوس متقلبةو الواحد ما يضمن شو يصير..فالحذر واجب..بس فعلا شي محزن..

شـادن يقول...

99 % من الاشخاص اللي تعرفت عليهم
سويت لهم بلوووك
انا يئست من كل شي

واتمى لكـ التوفيق
بااااااي

It's Me .. Yamen يقول...

u know what i feel like more than 85% men hada el kalam 3anniii .. aw katbto b3d ma 7akiit m3e ana belzat !!!

awal she sorry eza kan ele znb fe hay el masha3er :S

it's not a matter Of Trust That For me !
I just wanted To Build The Relationship Slowly ..

Sorry Again Ghareeb ! maybe It hurts but that how it goes .. :(

غريب يقول...

لا بس
25 % عنك يا يامن